الخميس , 9 فبراير 2023

قائمة المُتَع البسيطة والقناعات الصغيرة

محمد مثقال الخضور/شاعر واديب اردني – عمّان


أَنا لا أُريد سوى القليلِ من الـحقائقِ
في الطريقِ إِلى حياتي
اسـمي وتاريخُ الولادةِ يكفيانِ
و ربَّـما ، عنوانُ بيتي .. ليس أَكثر

زوَّادتي تـحتاجُ أَوهامًا لتبقى فوقَ ظهري
فالـحقائقُ أَثـقلـتْـها بالعذاباتِ الطويلةِ
والثقوبِ
وأَثـقلـتْـني

أَحتاج وهـمًا قادرًا
أَن يرتقَ العُمرَ الذي غارتْ بـجنبـيْـهِ الـحقائقُ
فانتهى مسخًا أَسيراً قانعًـا
ببشاعةِ الأَحداثِ والـموتِ الكثيرِ
ونشرةِ الأَخبارِ في عصر الحروبِ

أُريدُ وهـمًا رائعًـا في آخر النفقِ الطويلِ
لكي أَظلَّ على خطوطي الـمستقيمةِ
مثل أَيَّـةِ نـملةٍ مـخدوعةٍ وسعيدةٍ
بـخرافةِ الدربِ الـمؤَدِّي للشعيرِ وللرفاق

الوهمُ
فرحةُ شاعرٍ غَرِقتْ قصيدتُـهُ بعينِ صبيَّةٍ
مـحميَّةٍ كبحيرةٍ
مـحروسةٍ بـجحافلِ الأَهدابِ

فـقضى بقـيَّـةَ عُمرهِ مُتعـبِّـدًا مُـتـأَمِّلًا
إِعجازَ خَلقِ اللهِ في رسمِ العيونِ
و رقَّـةَ الأَهدابِ في رسمِ النعاسِ
على العيون الساحرة

الوهمُ
أَن تنأَى عن الدنيا
و تأْخذَ جولةً بين الغيومِ
لكي تُـوزِّعَ ماءَها بعدالةٍ
بين الـصحاري و الـشفاهِ الظامئة

الوهمُ
شـمسٌ أَجَّلتْ إِشراقَـها
عن وردةٍ عَشِقَتْ حُبيباتِ الـنَّدى
كي ترتوي قبلَ الـتبخُّر

والوهمُ
نافذةٌ تُـغربِلُ ما يـجيئُ مع الأَثيرِ من الـحقائقِ
تنتقي منها الأَنيقَ
وتـحرقُ الباقي على سطحِ الزجاجِ
لكي تَطير بهِ الرياحُ
كــ حفنةٍ مـحروقةٍ موجوعةٍ مثل الرمادْ

أَنا لا أُريدُ سوى القليل من الـحقائقِ
في الطريقِ إِلى حياتي

أَحتاجُ وهـمًا كي أَظلَّ مُـبَشِّرًا
بالـحبِّ في عصرِ الـحروبْ

أَحتاجُ أَلفَ خديعةٍ
للروح كي تبقى مُـحلِّـقَةً

أَحتاجُ أَلفَ خُرافةٍ مـحبوكةٍ بعنايةٍ
لأَصُدَّ عن عيني ..
البكاءْ
ا= = = = = = = = = = = =
محمد مثقال الخضور / من مجموعة “لا أُريد سوى القليل”

تعليق واحد