الجمعة , 23 أكتوبر 2020

لـوثـة إلّا

وأنا أتذكّر لبنان

شعر شوقي بغدادي/ شاعر وكاتب وناقد سوري – دمشق مرّ لبنان في حديقة روحي مثلما نفحةٌ من الانسامِ مرّ اطرى من الحرير على الخدِّ وأحنى من عاشقٍ مستهام أوّلُ الخطوِ في مغامرة العش قِ كأولى الخطا على الاقدام كم تعثّرتُ في نواديه طفلاً فوَقاني حتى استقامت عظامي ذاك لبنان موطناً وعهوداً مثلما موطني هنا في الشآم كيف اجتثّه وملء كياني ... أكمل القراءة »

“الكونفوشيوسيّة ” نموذجاً لما بعد الرأسمالية..

    لم ينتهِ التاريخ بعد.. في زمن «كورونا» ظهرت الرأسمالية عاجزة وفاشلة. فما هو الحل؟ البعض طرح نظريات السوق الاجتماعي أو الليبرالية التكافلية، آخرون بديلهم الاقتصاد التضامني أو التشاركي أو التعاوني… وغيرهم اختار الكونفوشيوسية نموذجاً. في هذه المقالة، سنتوقف قليلاً عند تجربة صينية حضارية متجدّدة وفريدة. ولد كونغ فو تسو، باللاتينية «كونفوشيوس»، في 28 أيلول عام 551 ق.م، في ... أكمل القراءة »

إلى الأفضل أم إلى الأسوأ..؟!

  حسناً.. إلى متى سيستمر هذا الجحيم في قتلنا و حبسنا في بيوتنا ؟.. هذا الوباء الذي يكتسح العالم أجمع ظاهرة حديثة ذلك لأن تاريخ الأوبئة يقول أن جحيمها كان يشتعل فيما مضى من عصورٍ في مدينةٍ محدّدةٍ أو مع بعض أريافها، أما أن تتحوّل هذه الظاهرة إلى وباء عالميّ يكتسح في وقت واحد القارات الخمس للكرة الأرضيّة بدأً من ... أكمل القراءة »

الحرب المستعرة.. بين الطبيعة و البشر

  لم تكن الطبيعة بالتأكيد فيما مضى من آلاف السنين هي نفسها التي يواجهها البشر في زماننا الحالي، إذ يؤكّد علماء البيئة أن الطبيعة العذراء للعصور السحيقة في القدم هي غير الطبيعة التي نتعامل معها في أيامنا هذه، و ذلك لأنّ الجنس البشري المتفوّق بعقله على الأحياء الآخرين من حيوان، و نبات، لم يتعامل دوماً مع شركائه هؤلاء الذين يتقاسمون ... أكمل القراءة »

الشعر الفارسي المعاصر بذائقةٍ عربيّة “أهوازيّة “

  يعتبر مفهوم السبك أحد المفاهيم التي قلما يتطرّق إليها المحققون والباحثون في الأدب الفارسي، ربما يرجع مردّ أصل التغافل عن مثل هذا العلم إلى اعتباره شيئاً مستورداً أو تصنيفهم السبك والأسلوبية من جملة العلوم الجديدة التي وضع ركائزها و وطد دعائمها الآخرون. ينبغي الاذعان بأن إطار علم الأسلوبية (علم الأسلوب) حداثي وعصري وباحثونا لم يقدّموا مساهماتٍ تُذكر في هذا ... أكمل القراءة »

فهد الحشاش الشمّري شاعر البادية العربية من الفرات إلى الخليج وقصيدة خاصّ – إلّا – مهداة لوليّ العهد المفدّى “محمّد بن سلمان “

  لا الحرب التي اضطرّته أن يغادر بلده تحت طائلة الغياب “القسري ” دون أن يتمكّن أو حتى يأمل من حجز بطاقة العودة، ولا الغربة التي امتدّت به لسنواتٍ وسنوات طالت وستطول إلى أن صارت مأواه ومنفاه ووطنه البديل، ولا الأوبئة الفتّاكة التي باتت تهدّد البشرية فعلاً في كلّ مكان وفي جميع الأنحاء، جعلته يقلع عن طيبته ولهفته وإنسانيته، على ... أكمل القراءة »

ليلة صاخبة مع حنظلة

*** آه يا ناجي العلي فلسطين جرح الخاصرة بل ثقب في الروح اتسع واتسع حتى ابتلعك وابتلع حنظلة ابتلع كل ثائر كان يتقن الزحف فوق الالغام وتحت الاسلاك الشائكة ابتلع كل قلم كان يناضل بحرف ويتمترس خلف محبرة ابتلع المنابر التي باعت سطورها وصفحاتها وباعت القضية بأفخاذ الفراشات                          ... أكمل القراءة »

البَحْثُ عَنِِ المُشْتَرَكِ الإنْسَانِيّ

إذا كان من سمات هذا العصر الثورة التكنولوجية التي نقلت نمط معيشة الإنسان من أفق إلى آخر، إلا وأنه، ومن سماته كذلك، فقدان تلك الثورة، صلتها بعالمه الروحي، فخطابات الكراهية مستعرة، والقيم الأخلاقية للإنسان في انحسار مستمر، ومعنى هذا، أنَّ الثورة التكنولوجية التي ستتيح للبشرية القيام بأشياء تشبه المعجزات، إلا أنه -وبالمقابل- ستضع بين أيديهم أدوات مروعة للفتك. إنه العلم ... أكمل القراءة »

إلى خليل حاوي.. وعنه

  “يا مْعَلّمِي”.. وكم كنَّا، ونحن طلاَّبُكَ في “كليَّة التَّربية” في “الجامعة اللبنانيَّة”، نسعدُ، إذ بها تُخاطبُ الواحدَ منَّا؛ وكم كُنَّا نزهو إذ نرى صفاءَ المودَّةِ وقد غلَّفَ ومضاتَ الحزمِ التي طالما كانت تكتنفُ هذه المناداة. وكم كُنَّا، نرى ذلكَ البريقَ الفذَّ يومضِ في عينيكَ، وأنت تَلْحَظُ فرحة زميلاتنا وقد ناديت إحداهُنَّ بـ”يا مْعَلِّمْتِي”! ها نحنُ اليومَ، يا معلِّمي الرائع، ... أكمل القراءة »

عامٌ هجريّ جديد.. عسى أن تهاجر أنفسنا إلى حيث يجب أن تكون

العام الماضي وَشمني بالكثير من الدروس .. علّمني أن لا أرقص كلما صفّق الناس لي.. أن لا أنساق وراء الشعارات الرنانة.. والخطب الحماسية بل أن أعدّ للعشرة وأن أسأل: لماذا…؟! تعلّمت أنّ فنّ الحرب الحقيقية هو ليسّ أن أكسب الجولة.. بل أن أكسب العدو ذاته…  تعلّمت أن إقتصاد الحرب مكلف جداً..! فالحرب تعني أنّ الغالبية من الناس تعيش بدون دخل.. ... أكمل القراءة »