الخميس , 30 يونيو 2022

لـوثـة إلّا

سناء محيدلي.. ذكرى منسيّة

الكتاب – إلى سناء محيدلي في ذكرى استشهادها 9 نيسان كم مرّ عتــمٌ قارسٌ وذئابُ ومشتْ وراءَ الغاصبين كلابُ ورستْ مزاداتُ العفافِ لفاســدٍ حكمَ البلادَ وصحبُهُ الأوغــادُ أعطيتِ يا شمسَ الفداء مواقفاً ودفعتِ مهراً للفداءِ يُهابُ وكتبتِ بالحبر الشهيد ملاحماً سجدتْ لها نُجُمُ السّما وترابُ قالوا سناءُ العزّ تاجُ نضالنا ثمّ انحنتْ للعابثينَ رقابُ قالوا ومثواها الضمائرُ أُشعلتْ ثأراً وملقاها ... أكمل القراءة »

تتفوّق المرأة رغم ازدواجيّة دورها بين العمل والأسرة..

هي المرأة – الأمّ التي تربّعت على عرش الكون ملكة تحمل تاج الجمال والحب والحنان والتضحية…. هي أساس تكوين هذا المجتمع وتطويره على أسس سليمة وصحيحة.. هي القاعدة الأساسيّة التي يُبنى عليها البيت والأسرة…. هي العامود الفقري لهيكل العائلة والمصدر الرئيسي للطاقة الإيجابية لدى الأبناء… هي الأم، والقائدة الحكيمة في تربية الأجيال تربية مستقيمة، لأنها الأكثر تأثيرا في تطورهم ونجاحاتهم ... أكمل القراءة »

حبر ساخن

**جهنم إلى أهلنا في عكار وتليل المنكوبة، جرحنا واحد، وكلنا سيأكلنا الحريق إذا لم ننهض معاً وصدقتَ هذا العيشُ مرٌّ علقمُ ومصيرُ شعبٍ لا يثورُ جهنمُ كم كنتَ يا راعي البلادِ حريقَها وبكلّ سلطانِ المجاعةِ تحكمُ هذي “التليلُ” اليومَ تدفعُ عمرها كرمى نظامٍ جائرٍ لا يرحمُ خرجتْ إلى جمر الضياء مرادها بعضُ الضياءِ وأنتَ قلبك معتمُ يا شعبُ يا ثوارُ ... أكمل القراءة »

وطنٌ يترنّح بين المحكيّة والفُصحى

عندي نصيحة يمكن قاسية وبتوجّع بس هيدي الحقيقة… الحقيقة إنو إذا حدا سألك أنت من وين؟!.. ما تستحي.. وقلهن بالصوت العالي أنا من بلد الطوائف الطايفة ع بعضها والمذاهب الكارهة حالها، من بلد الأحزاب المُرتهَنة، وجمعيات المنفعة وأندية الوهم، من بلد الحارات المستقلّة عن جيرانها والشوارع اللي ما بتعرف إشارة المرور.. قلهن أنا من بلد العتمة المُستدامة، والنفايات المُعَطّرة لأجواء ... أكمل القراءة »

الصعود مع جدّي

    إلى محمّد بن عبد الله “صلى الله عليه وسلم “                         عاود النور أم سراب تولّد وهدىً طاف أم حنين تبدّد كان للمولد المقدس ما كان فيا مولد الرسول تجدّدْ إجمع القوم واغسل الارض إنّ ألارض ولّادةٌ وفيك سنولدْ ما علينا اذا تدمشق في الشام أميرٌ وفي ... أكمل القراءة »

وأنا أتذكّر لبنان

شعر شوقي بغدادي/ شاعر وكاتب وناقد سوري – دمشق مرّ لبنان في حديقة روحي مثلما نفحةٌ من الانسامِ مرّ اطرى من الحرير على الخدِّ وأحنى من عاشقٍ مستهام أوّلُ الخطوِ في مغامرة العش قِ كأولى الخطا على الاقدام كم تعثّرتُ في نواديه طفلاً فوَقاني حتى استقامت عظامي ذاك لبنان موطناً وعهوداً مثلما موطني هنا في الشآم كيف اجتثّه وملء كياني ... أكمل القراءة »

“الكونفوشيوسيّة ” نموذجاً لما بعد الرأسمالية..

    لم ينتهِ التاريخ بعد.. في زمن «كورونا» ظهرت الرأسمالية عاجزة وفاشلة. فما هو الحل؟ البعض طرح نظريات السوق الاجتماعي أو الليبرالية التكافلية، آخرون بديلهم الاقتصاد التضامني أو التشاركي أو التعاوني… وغيرهم اختار الكونفوشيوسية نموذجاً. في هذه المقالة، سنتوقف قليلاً عند تجربة صينية حضارية متجدّدة وفريدة. ولد كونغ فو تسو، باللاتينية «كونفوشيوس»، في 28 أيلول عام 551 ق.م، في ... أكمل القراءة »

إلى الأفضل أم إلى الأسوأ..؟!

  حسناً.. إلى متى سيستمر هذا الجحيم في قتلنا و حبسنا في بيوتنا ؟.. هذا الوباء الذي يكتسح العالم أجمع ظاهرة حديثة ذلك لأن تاريخ الأوبئة يقول أن جحيمها كان يشتعل فيما مضى من عصورٍ في مدينةٍ محدّدةٍ أو مع بعض أريافها، أما أن تتحوّل هذه الظاهرة إلى وباء عالميّ يكتسح في وقت واحد القارات الخمس للكرة الأرضيّة بدأً من ... أكمل القراءة »

الحرب المستعرة.. بين الطبيعة و البشر

  لم تكن الطبيعة بالتأكيد فيما مضى من آلاف السنين هي نفسها التي يواجهها البشر في زماننا الحالي، إذ يؤكّد علماء البيئة أن الطبيعة العذراء للعصور السحيقة في القدم هي غير الطبيعة التي نتعامل معها في أيامنا هذه، و ذلك لأنّ الجنس البشري المتفوّق بعقله على الأحياء الآخرين من حيوان، و نبات، لم يتعامل دوماً مع شركائه هؤلاء الذين يتقاسمون ... أكمل القراءة »

الشعر الفارسي المعاصر بذائقةٍ عربيّة “أهوازيّة “

  يعتبر مفهوم السبك أحد المفاهيم التي قلما يتطرّق إليها المحققون والباحثون في الأدب الفارسي، ربما يرجع مردّ أصل التغافل عن مثل هذا العلم إلى اعتباره شيئاً مستورداً أو تصنيفهم السبك والأسلوبية من جملة العلوم الجديدة التي وضع ركائزها و وطد دعائمها الآخرون. ينبغي الاذعان بأن إطار علم الأسلوبية (علم الأسلوب) حداثي وعصري وباحثونا لم يقدّموا مساهماتٍ تُذكر في هذا ... أكمل القراءة »