الجمعة , 23 أكتوبر 2020

ثقافــة

“الكونفوشيوسيّة ” نموذجاً لما بعد الرأسمالية..

    لم ينتهِ التاريخ بعد.. في زمن «كورونا» ظهرت الرأسمالية عاجزة وفاشلة. فما هو الحل؟ البعض طرح نظريات السوق الاجتماعي أو الليبرالية التكافلية، آخرون بديلهم الاقتصاد التضامني أو التشاركي أو التعاوني… وغيرهم اختار الكونفوشيوسية نموذجاً. في هذه المقالة، سنتوقف قليلاً عند تجربة صينية حضارية متجدّدة وفريدة. ولد كونغ فو تسو، باللاتينية «كونفوشيوس»، في 28 أيلول عام 551 ق.م، في ... أكمل القراءة »

إلى الأفضل أم إلى الأسوأ..؟!

  حسناً.. إلى متى سيستمر هذا الجحيم في قتلنا و حبسنا في بيوتنا ؟.. هذا الوباء الذي يكتسح العالم أجمع ظاهرة حديثة ذلك لأن تاريخ الأوبئة يقول أن جحيمها كان يشتعل فيما مضى من عصورٍ في مدينةٍ محدّدةٍ أو مع بعض أريافها، أما أن تتحوّل هذه الظاهرة إلى وباء عالميّ يكتسح في وقت واحد القارات الخمس للكرة الأرضيّة بدأً من ... أكمل القراءة »

الحرب المستعرة.. بين الطبيعة و البشر

  لم تكن الطبيعة بالتأكيد فيما مضى من آلاف السنين هي نفسها التي يواجهها البشر في زماننا الحالي، إذ يؤكّد علماء البيئة أن الطبيعة العذراء للعصور السحيقة في القدم هي غير الطبيعة التي نتعامل معها في أيامنا هذه، و ذلك لأنّ الجنس البشري المتفوّق بعقله على الأحياء الآخرين من حيوان، و نبات، لم يتعامل دوماً مع شركائه هؤلاء الذين يتقاسمون ... أكمل القراءة »

الشعر الفارسي المعاصر بذائقةٍ عربيّة “أهوازيّة “

  يعتبر مفهوم السبك أحد المفاهيم التي قلما يتطرّق إليها المحققون والباحثون في الأدب الفارسي، ربما يرجع مردّ أصل التغافل عن مثل هذا العلم إلى اعتباره شيئاً مستورداً أو تصنيفهم السبك والأسلوبية من جملة العلوم الجديدة التي وضع ركائزها و وطد دعائمها الآخرون. ينبغي الاذعان بأن إطار علم الأسلوبية (علم الأسلوب) حداثي وعصري وباحثونا لم يقدّموا مساهماتٍ تُذكر في هذا ... أكمل القراءة »

فهد الحشاش الشمّري شاعر البادية العربية من الفرات إلى الخليج وقصيدة خاصّ – إلّا – مهداة لوليّ العهد المفدّى “محمّد بن سلمان “

  لا الحرب التي اضطرّته أن يغادر بلده تحت طائلة الغياب “القسري ” دون أن يتمكّن أو حتى يأمل من حجز بطاقة العودة، ولا الغربة التي امتدّت به لسنواتٍ وسنوات طالت وستطول إلى أن صارت مأواه ومنفاه ووطنه البديل، ولا الأوبئة الفتّاكة التي باتت تهدّد البشرية فعلاً في كلّ مكان وفي جميع الأنحاء، جعلته يقلع عن طيبته ولهفته وإنسانيته، على ... أكمل القراءة »

البَحْثُ عَنِِ المُشْتَرَكِ الإنْسَانِيّ

إذا كان من سمات هذا العصر الثورة التكنولوجية التي نقلت نمط معيشة الإنسان من أفق إلى آخر، إلا وأنه، ومن سماته كذلك، فقدان تلك الثورة، صلتها بعالمه الروحي، فخطابات الكراهية مستعرة، والقيم الأخلاقية للإنسان في انحسار مستمر، ومعنى هذا، أنَّ الثورة التكنولوجية التي ستتيح للبشرية القيام بأشياء تشبه المعجزات، إلا أنه -وبالمقابل- ستضع بين أيديهم أدوات مروعة للفتك. إنه العلم ... أكمل القراءة »

العلاقة بين العولمة وتزايد العنف.. مواقع التواصل الاجتماعي في انتشار العنف نموذجاً

    استهلال هل هناك من علاقة بين العولمة وانتشار العنف في عصرنا الحالي؟ وأي دور ساهمت فيه العولمة في انتشار العنف وتوسعه في العالم؟ وكيف ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في انتشار العنف والارهاب في العالم بدل ان تكون عاملا ايجابيا في التواصل بين البشر والتفاعل فيما بينهم؟ سنستعرض بداية تعريف العولمة وشرح ظروف نشأة الانترنت ودور مواقع التواصل الاجتماعي ... أكمل القراءة »

التجاوز إلى ما فوق العادي

ﻻ كان اﻷدب إن لم يكن مشاغباً ومشاكساً وناقداَ…. وبئس اﻷديب الذي يضع رأسه بين الرؤوس، ويمدح المستقر والسائد، ويروّج له لبيعه للناس، وللتقرب من أصحاب النفوذ. ومسكين الجمهور الذي يصفق للألفاظ الطنّانة الرنّانة، وللأوزان الرتيبة، وللشعارات الهائلة لكن الخاوية غالباً من أية دﻻﻻت حقيقيّة. نعم، مسكين الجمهور الذي يؤخذ ب”أفلمات ” الشعراء والأدباء، وضجيجهم الذي يُضاهي ضجيج طواحين الجان ... أكمل القراءة »

الشروع في تعرية الجسم الثقافي

ثمّة مسألة إشكالية بامتياز، وقد بدأتْ أوْجُهَ الالتباس تتشكّل حولها، بعدما آلت شؤون الثقافة والأدب والإبداع إلى التردّي والتقهقر والاستسهال والتدهور، وذلك بغياب الكثير من المخضرمين والمتمكّنين من صناعة اللغة والتمرّس بها والإلمام بمداخلها ومخارجها وأعماقها وأبعادها وسبر أغوارها للوقوف على دلالاتها، واستنباط معارجها الفكرية والثقافيّة والابداعيّة، وبعدما انحسرتْ تماماً الحركة النقديّة، وانعدم بالتالي الشغف بممارستها من قِبَل المختصّين الذين ... أكمل القراءة »

العالم يتغيّر

في عام 1988، كوداك كانت توظّف 170 ألف موظفا وتبيع 85% من الصور الورقية في العالم! بعدها بسنوات قليلة، الشركة أفلست وفقدت قوتها التنافسية بشكل كبير جدا. وما حدث لشركة كوداك، سيحدث لكثير من القطاعات في السنوات العشرة القادمة، والمعظم لم يفهم بعد هذه التغييرات المتسارعة. فالبرمجيات ستدمّر كثيراً من الصناعات التقليديّة في مدّة زمنية تتراوح بين خمس وعشرة سنوات. ... أكمل القراءة »