الثلاثاء , 21 سبتمبر 2021

د. هراتش ساغبازاريان ومبادرة الايادي البيضاء

الزميلة رولا الحلو بلقاء الدكتور ساغبازاريان ومبادرته النبيلة

بعدما انتشرت أصداء مبادرة د. هراتش ساغبازاريان “عبر أثير الشبكة العنكبوتية وتناهى الخبر إلى مجلة – إلا – قامت الزميلة رلّى الحلو مشكورة بالاتصال بالدكتور ساغبازاريان لتستوضح تفاصيل الخبر، الذي أكده د. هراتش وشدد على ضرورة اخذ المسؤولية على عاتق كل مقتدر في لبنان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لكل فئة من الفئات المتداخلة ببعضها البعض في لبنان والتي بمجملها تعاني مغبّة الظروف المأساوية التي أوصلتها السياسات الخاطئة، والسلطة التي تلوذ بالصمت وتتنصّل من دورها تماماً، وتترك الفنان والمثقف والمبدع والمدرس والطالب والمواطن يواجه مصيره بنفسه وقد تكالبت عليه الكوارث والمآسي والغلاء الفاحش، في الوقت الذي لم يجد إلى جانبه من يرفع عنه غبن الأحمال الثقيلة التي ترهق كاهله إلى حد العجز، وفي الشدائد يُعرف الكرام وليس بجديد علي الدكتور ساغبازاريان بادرته الحالية.. لأنه وكما جاء في اكثر من صفحة ” إعتاد أن يأخذ المبادرات الانسانية والاجتماعية والتي كان يُفترض ان تقدّمها الدولة، لهذا أطلق طبيب التجميل د. هراتش ساغبازايان مبادرة انسانية هامة، يُمكنها أن تُعين الفنانيين على الصمود في هذه الظروف الإقتصادية والإجتماعيّة الصعبة التي يمر بها لبنان…ومع انقطاع الأدوية عن معظم الناس وندرة وجود المستلزمات الطبية.

د. هراتش ساغبازريان طبيب تجميل لبناني

ففي لقاء أجراه معه أيضاً الزميل زكريا فحّام أعلن د. هراتش عن استعداده التام لمساعدة أي فنان من فناني الزمن الجميل ماديا وصحيأ وتأمين الأدوية اللازمة لمن يحتاج منهم، وهذه بحد ذاتها لفتة تكريمية لفنانين أعطوا ولم يجدوا من يقف إلى جانبهم في السنوات العجاف…
هذه الخطوة هي نقطة بياض وسط السواد الذي نعيشه، وبارقة أمل تقول “لسه الدنيا بخير”..

وهنا بدورها مجلة – إلا – تشكر د. هراتش وتثني على لفتاته الكريمة كل حين

خاصّ – إلا – 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*