الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020

فيروس فتّاك يقتحم الصين

شي جين بينغ / الرئيس الصيني – بكين

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية مؤخراً أنها ستعقد اجتماعاً طارئاً وم الأربعاء القادم لتحديد ما إذا كان مناسباً الإعلان عن حال “طوارىء صحية ذات بعد دولي ” وهو التدبير الذي يتخذ عادة مع الأوبئة الأكثر خطورة، بعدما بلغها أن الفيروس قد انتشر في أكثر من منطقة مأهولة بعدد كبير من السكان وقد نجم عن تلك الإصابات بعض الوفيات الأمر الذي استدعى الرئيس الصيني “شي جينبينغ ” الخروج عن صمته مطالباً علنا بضرورة “الاحتواء الحازم لانتشار الوباء”، ولم يتوقف الفيروس عند الداخل الصيني من حيث بدأ بل تابع انتشاره في كوريا الجنوبية واليابان، وقد بلغ عدد الإصابات الإجمالي حتى اليوم 225 حالة قضى بعضها بسبب الفيروس الذي شبههوه ب “سارس ” وهو يتسبب بحالة اختناق شديد وصعوبة بالغة في التنفس.

والجدير بالذكر أن هذا الفيروس شبيه بأمراض الشتاء بين رشح وكريب وأنفولوانزا لكنه يأتي مصحوباً بضيق بالتنفس وحرارة مرتفعة وفي الأجساد الضعيفة يصعب السيطرة على الأعراض حتى مع المضادات الحيوية “الانتيبيوتيك “، وهو سريع الانتقال والعدوى، الأمر الذي جعل كل الدول التي تستقبل على متن طائراتها التحفّظ على بعض المسافرين من الشرق الأدنى للقارة الآسيوية وتضاعف حرصها لاحتواء الفيروس ببذل المزيد من التوعية والجهود لمنع تسريب الفيروس إلى أراضيها والحدّ من انتشاره المتزايد.

 

خاص – إلا –