الأربعاء , 27 مايو 2020

ليلة صاخبة مع حنظلة

غادا فؤاد السمان/ شاعرة وكاتبة سورية – رئيس تحرير مجلة – إلا – بيروت

***

آه يا ناجي العلي
فلسطين
جرح الخاصرة
بل ثقب في الروح
اتسع واتسع
حتى ابتلعك
وابتلع حنظلة
ابتلع كل ثائر
كان يتقن الزحف فوق الالغام
وتحت الاسلاك الشائكة
ابتلع كل قلم كان يناضل بحرف
ويتمترس خلف محبرة
ابتلع المنابر التي باعت سطورها وصفحاتها
وباعت القضية بأفخاذ الفراشات                                                                                                       
وأثداء الافاعي ودموع التماسيح                                                                                                      وجلود الطواويس اللئيمة،
ابتلع البوصلة.

نتيجة بحث الصور عن حنظلة

***
آه يا ناجي العلي
كم جبلا اغتالوا معك
بل كم جيلا قضى خلفك
بل كم شجرة اقتلعوها من جذورها
كما كبريائنا الذي سقط صريعا وحذا حذوك
وكم حقيقة مفجعة تمادت في فجائعها
فالاقصى لم يعد قصيا إلا علينا
والاقسى لم يتوجه بقسوته إلا إلينا
والظالم صار يستنسل ظلمه منا وفينا

نتيجة بحث الصور عن حنظلة

***
آه يا ناجي العلي
السياسة المغناج التي كنت تداعبها كفارس
فقدت عذريتها
واودعت براءتها في الحضيض
دخلت طوعا ماخور القواد
حيث خر القادة طوعا
تحت الشدة المخلوعة
كتاج هش فتته الصدأ
آه يا ناجي العلي
ماذا تبقى من دمك
لنتبرج به
ماذا تبقى من حبرك
لنتشكل به
ماذا تبقى من سخطك
لننهض به
ماذا تبقى من روحك
لنتحرر من موتنا

نتيجة بحث الصور عن حنظلة

***
آه يا ناجي العلي
حين كان قلمي رصاصا
صوبوه الى صدري
حين صار قلمي وطنا
اقتلعوني منه
أكثر ما يؤلمني يا ناجي
ان الفارسة الشرسة
غادرتني إلى الثلاجة
آخر الجبهات المتاحة،
آخر القلاع الشامخة،
في عز السبات..
والسباب أيضا

نتيجة بحث الصور عن حنظلة

***
آه يا ناجي العلي
كل الذين قضوا معك في سبيل كل شيء
قضى ويقضي اضعاف اضعافهم للا شيء
ليس حبا في الهروب ولا إمعانا في التراجيديا
لكن ثمة من يبرم الصفقات المشبوهة وثمة من يرتضيها                                                                       
وثمة من لا يكتفي، وثمة من لا يستحي، وثمة من لا يعي،                                                                  وثمة من لا يكترث، وثمة من يختنق بحبل اللامبالاة مثلي.

نتيجة بحث الصور عن حنظلة

***
آه يا ناجي العلي
كم بوسعي ان استطرد
كم بوسعي ان استرسل
كم بوسعي ان استولد
كم بوسعي ان استشرس
لكن كفا واحده لا تصفق
وشطرا واحدا لا يعترفون بقصيده
وجانحا واحدا لا يرتفع مهما ارتقى
ومهما حاولت ان استعيد وجهك لن افلح
فطريق البدايات اصبح خلفك وخلف حنظلة
ونحن اضعنا الطريق لاننا لم نجتهد كي نتبعك.

 

خاصّ – إلّا –