الخميس , 23 يناير 2020

ِجِنِّيَة الوادي لن تخذلَ “عبقر “

 

 

ليلى عيد / شاعرة لبنانية – الإمارات

 

ارفعي رأسكِ، قليلا،

يا ابنة الغابة،

أنت أجمل من أن تنامي طويلا..

وهذا الليل، الذي تظنينه ظلاما، أو جنازة،

سيعبر..يعبر مثل زورق، أو نهر، مليء بشهوات ملّونة،

زاداً لأسماك الأغاني..

ارفعي رأسك، ارفعيه..

دعي غيم الرحيل يراك، أو يسأل،

لن تختبئي كثيراً،

فطيور النوم وَشَتْ بكِ، للأحلام، منذ القدم، وللغرباء،

كما لحكايات العشق الحزينة..

ارفعي رأسك، لاطفي ألمك الجائع،

لا يرتوي، من حليب قلبك المتناثر،

أَرْضِـعيه حتى ي…شيخ..

ولا تعاتبي يدك كثيراً،

لأنها طرية، أو ضعيفة،

ولأن قلبك انزلق من بين أصابعها كالزئبق، وسال..

لم تموتي، وإن كنت الآن محتارة، في بيتك أنتِ،

أو في مقبرة، حواء تائهة عن جنة،

أطلقي صرخة روحك،

أطلقيها، ستفهم الريح التي عشقتيها، لغتك،

وتوقظ ربابة في الجبل البعيد،

كما ندم عتيق، نسي كيف العشق يكون،

لا تلومي الإله كيف يتعب..

الإله أيضا يستكين…

لا تخجلي من أنك لا تعلمين كيف وقعتِ،

طعنة، أنتِ، على حدّ سكين،

لا تبكِي لأنك تشرّدين حبيبك معك،

أو أنه يراك تفقدين أمك الآن مرتين.

ليس عيبا إن نسيتِ مظلّتك الزرقاء في البيت،

ورحتِ في طقسه، المشمس، من دون رداء،

ظننتِ لا غيمة عنده ستعبر، إلا غيمة العناق..

ليس عيبا أنك ترتجفين الآن، وتشعرين ببرد الغياب،

لا تخجلي من عريك الأبيض، أبدا، لا تخجلي..

ارفعي رأسكِ،

ابتهلي للسحاب..

ارفعي رأسَكِ..ارفعيه..أيقظي الغابة..أيقظي الغابات..

1 / 8 / 2019