الجمعة , 5 مارس 2021

خدعة الكيماوي – يكشفها فريق الأطباء السويدي – وجميع وسائل الإعلام تضج بالخبر

كشفت صحيفة “فيتيرانس توداي ” لعبة فريق “الخوذ البيضاء ” في سوريا، وقيامهم بحقْن الأطفال السوريين بجرعة مخدّرٍ زائدةٍ، ليتسنى لهم تصوير الفيلم المؤثر للضغط على الرأي العام العالمي، وبالتالي توريط النظام السوري بقصّة القصف الكيماوي المزعوم على أهالي “خان شيخون “، ولكنّ الحقيقة التي غابت عن حنكة الرئيس الأميركي السطحية الضحلة “دونالد ترامب “، وجعلته يتسرّع في اتخاذ قرار الضربة “التأديبيّة ” لسوريا ونظامها المتمثّل بشخص الرئيس “بشار الأسد “، أوضحها فريق من الأطباء السويديين بتقرير مفصّل وتحليل طبي دقيق قامت الصحافة السويدية بنشره مرفقاً مع التقاير الطبية المفصّلة، كذلك عمل الإعلام السويدي على توضيح ماجرى في خان شيخون بالصوت والصورة، في الوقت الذي تتوانى عن هذا الفعل الكثير من الصحافة والإعلام العربي، لأن المطلوب حالياً والشائع جداً هو طمس الحقائق لا تبيانها، وإشاعة الفوضى لا درئها، وقلب الوقائع لا رصدها..

ويمكن تصفّح الرابط المُرفق أدناه من خلال مجلة illa هنا، والذي يعمل google على الترجمة الفورية للتقرير، حيث يمكنكم الإطلاع على التقارير الطبية بعيداً عن السياسة المراوغة، وقريباً جداً من صميم الحقيقة المذهلة.

أطفال “خان شيخون ” أبطال الموت في صفقات الإعلام العربي المضلل

Swedish Medical Associations Says White Helmets Murdered Kids for Fake Gas Attack Videos

 

3 تعليقات