الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020

الصعود مع جدّي

شوقي بغدادي/ شاعر وكاتب سوري – دمشق

 
 
إلى محمّد بن عبد الله “صلى الله عليه وسلم “
 
تقرير / الحجرة النبوية.. قبر الرسول المصطفى وصاحبيه أبو بكر وعمر وكالة  الأنباء السعودية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عاود النور أم سراب تولّد
وهدىً طاف أم حنين تبدّد
كان للمولد المقدس ما كان
فيا مولد الرسول تجدّدْ
إجمع القوم واغسل الارض إنّ
ألارض ولّادةٌ وفيك سنولدْ
ما علينا اذا تدمشق في الشام
أميرٌ وفي العراق تبغددْ
واذا ضلّ مرشدٌ ليس كُفْؤَاً
واستوى عابساً زعيمٌ أوحد
هل سبيلٌ سوى سبيلك يفضي
وإلهٌ سوى إلهك يُعبَدْ
 
هل تعلم؟… ماذا تعرف عن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم؟ – الموعد
 
إيه يا مولد الحبيب صلاتي
هي روحي والشيء للشيء ينهد
انا لست الغاوي ولا الشعر ديني
إنني عابرٌ ودربي ممهّدْ
والقوافي لم أخترعها لصوتي
فهي قبل الوجود في الأرض توجدْ
المصلّون لم يبالوا بشعري
فكأن الغاوي أنا والمندّد
وكأني كفرت حين توسّمتُ
نزوع الهوى كلاماً منضّدد
وكأن الحساب دِينٌ ودُنيا
وكأن القاضي إلهٌ تعدّدْ
 
وصف الحجرة الشريفة – قبر النبي | YARAB
 
ما الذي جاء بي يا محمّد
أضياءٌ هذا أم النور أسود
أم عيوني زاغت فلم أرفع الستر
ولم أخترق سطوح المشهد
أصحيح يا ربّ هذا أم المنظرُ
لم يختلف ولم يتجدّد
أنت أدرى بالعارفين وهل يخفى
بعيدٌ على مداك الأبعد
وسواءٌ أأبصروك أم احتاروا
فأنت الأدرى بسرّ الأجود
وسواءٌ أكان ملتحياً ربي
أم الربّ في عيونيَ أمرد
فأنا استعين بالشعر كي أنأى
بعيني عن تُرّهاتٍ تُمجّد
وأرى في الرسول ما يُشبِه الحقُّ
وإن كان في الحقيقة أوحد
وحده أبصر الضياء فأدناه
فشعّ ألإنسان حتى توحّد
 
أين يقع قبر الرسول - حروف عربي
ياحبيبي هل للغناء مكانٌ
في ضجيج الرعب الذي يتوعّد
هل لألوان لوحتي أن تغنّي
ولصدر العشاق أن يتنهد
وهل الحبّ لوثةٌ أم صلاةٌ
وهل الحبّ فحمةٌ أم فرقد
واذا ما عبدتُ ربي بصوتٍ
غير صوت الأذان هل أتهدد
ما عساني إذن أكون نسيمٌ
أم أنا الصخر والطريق المعبّد
ولماذا حمولتي خلف صدغيَّ
إذا كنت بالغيوب مقيّد
لا عليٌّ يرضى ولا عمرٌ ينفي
سؤالاً ألقاه يوماً وهدّد
يولد الناس كالعصافير أحراراً
فمن أغلق الفضاء وحدّد
رتبةُ الخلق كاملاً منحُهُ السرّ
وسرّ المخلوق أن يتمرّد
 
 
 
خصائص الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم
 
يا شفيعي ومن ذنوبيَ ظنّي
أن عقد الايمان عقدٌ لمُفرد
فإذا بي أراك أكبر من أن
ترتضي فكّه وكان معقّد
جفّ قلبي في ذات يومٍ مقيتٍ
وسمائي غامت ولم تتلبّد
فتصحّرتُ فاكتويت بلفحٍ
لم أكن ندّهُ فأرغى وأزبد
فإذا أنت من وراء جحيمي
يقظةُ الماء في المسيل المُرمّد
أنت أنقذتَ من ذبولٍ ورودي
فانتشى العطر في دمي وتجسّد
غير أن الكريهة مازالت
فمن عابدٌ ومن مُستعبَد
أنت أنقذتهم وما زال منهم
جاهليّون رمحهم والمهنّد
والشكوك السوداء والحجر والزجر
وأنت الغفران لا يتردّد
والمرور السهل على الأرض
وغصن الزيتون يخفق في اليد
 
السعودية: "نقل قبر الرسول" بحث أكاديمي وليس قرارًا حكوميًا
 
عُد إلى الخيمة التي نصبوها
واقلبِ الأرض والهواء المُفَسّد
ينتفضْ دربك الحنيف بأغنى
ما لدى النبع من مسيلٍ مجمّد
وادخلِ العصرَ رائداً مثلما كنت
تفاخرْ حقاً بنا وتُخلّد
لستُ في المولد العظيم وحيداً
إنه مولدي أنا يا محمّد

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*