الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020

خادم الحرمين في مهرجان الجنادريّة: الحفاظُ على هوّيتنا العربيّة والإسلاميّة وتُراثِنا مِنْ أوْجَبِ واجِباتِنا

على مائدة غداء خادم الحرمين التقى جمع كبير من اعلام الثقافة والاعلام العرب، المشاركين في مهرجان الجنادرية لهذا العام، الذي ساد في اجوائه تعبير ان مهرجان هذا السنة يعتبر مهرجان الحزم واصالة الانجازات. منذ سنة 1985 اعتاد الوسطان الثقافي والاعلامي العربي على المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة او مهرجان الجنادرية الذي يقام في السعودية تحت اشراف وزارة الحرس الوطني. وهذا العام لم تخلف المملكة السعودية الموعد حيث قصدها مبدعون ومثقفون عرب ليشاركوا في فعاليات الجنادرية 31. 

وفي قصر اليمامة في الرياض استقبلهم يوم الأحد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، واستهل حفل الاستقبال بآيات من الذكر الحكيم .

جانب من الحضور للمدعوين من الوفود العربية من إعلاميين وصحفيين بمهرجان الجنادريّة

ووجه الملك سلمان كلمة بالمناسبة، قال فيها:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ضيوفنا الكرام

أيها الإخوة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:ـ

يسرني أن أرحب بكم ضيوفاً على المملكة العربية السعودية، وضيوفاً على المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الحادية والثلاثين من المفكرين والأدباء ورجال الإعلام من الدول الشقيقة والصديقة الذين وفدوا إلى بلدهم الثاني ليسهموا مع مثقفي المملكة وأدبائها في إثراء البرنامج الثقافي للمهرجان .

إن هذا المهرجان معلم إشعاع ثقافي سعودي يجمع أبناء الوطن ومناطقه بتنوع تراثها وفنونها في صورة حضارية تعزز قيم الارتباط والوطنية والانتماء، وإن الحفاظ على هويتنا العربية والإسلامية وتراثنا وثقافتنا وأصالتنا من أوجب واجباتنا، ومكانة كل أمة تقاس بمقدار اعتزازها بقيمها وهويتها، وهذا هو النهج الذي سار عليه قادة هذه البلاد المباركة بالاحتفاء بالعلم والعلماء.

نسأل الله أن يديم على وطننا أمنه وعزه ورخاءه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

السيد بسام عفيفي المشرف العام لمجلة “الهديل ” اللبنانية وترحيب خاصّ من جلالة الملك سلمان.

بشاري: الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان

كما ألقى الأمين العام للمؤتمر الإسلامي الأوروبي الدكتور محمد بشاري كلمة ضيوف المهرجان رفع فيها أصالة عن نفسه ونيابة عن العلماء والأدباء والمفكرين والمثقفين والإعلاميين والباحثين المشاركين في الجنادرية الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لما يقدمه من أياد بيضاء طولى للأمة الإسلامية في كل

الأنحاء والأرجاء خدمة للثقافة الإسلامية الأصيلة والدعوة القويمة الجليلة.

 

المصدر : مجلّة “الهديل ” اللبنانيّة