الجمعة , 29 سبتمبر 2023

مختـارات الصحـف

الغاز والنفط عنوان الحرب القادمة

هل يكون الصراع على الغاز والنفط في البحر المتوسط هو عنوان الحرب القادمة بين لبنان حزب الله من جهة؛ والكيان الصهيوني من جهة أخرى؟ هذا السؤال طرح بقوة في بيروت في الأيام القليلة الماضية بعد التصريحات التي أطلقها وزير الدفاع الصهيوني أفيغدور ليبرمان بشأن “البلوك 9” للغاز في المياه الإقليمية اللبنانية، والتي اعتبر فيها أن هذا البلوك يقع ضمن السيطرة ... أكمل القراءة »

روايات ما بعد -2003 – رؤية جديدة في مشاكل الوطن والهوية

  رونين زيدل، ناقد ومؤرخ الرواية العراقية ومهتم بالأدب العراقي، يرى ان الرواية العراقية رواية مهمشة عربيا وعالميا. وان عدد الروايات الجيدة غير قليل. ومع ازدياد الاهتمام العالمي باخبار العراق يمكن ان تتوفر للرواية مساحة لا تلغي العقل الغربي في مشاكل العراق والفرد العراقي، وزيدل هو مدير أبحاث في مركز الدراسات العراقية في جامعة حيفا. وكانت أطروحته للدكتوراه مكرسة لتسليط ... أكمل القراءة »

مسمار جحا على حائط المبكى الإسرائيلي

 غريبٌ أمرُنا… أصبحنا في أوطاننا ومع بني جِلدتنا وفي عُقْرِ دارنا، نرى أنفسنا في موقع المدافع عن القضية وعن عدالتها… فهل حقا تم اختراق مجتمعاتنا في غفلة مِنَّا وأحيانا بِتَواطُؤِ البعض مِنَّا؟ وكيف يمكن الرد على المُغَرَّرِ بِهِم وإبطال مَزاعِمِهِم؟… قراءةٌ سريعةٌ للأحداث ثم عودة لمحاولة الإجابة على هذه الأسئلة. قبل نهاية مرحلة الانتداب (1948م) وخروج القوى الإمبريالية من بلدان ... أكمل القراءة »

خليل حاوي في غربته المتمادية بعد ستة وثلاثين عاماً على غيابه

ليس بالضرورة أن تكون نصوص الشعراء مطابقة لطرائق عيشهم أو لسلوكهم الظاهري. ذلك أن الإبداع يتكون في مناطق النفس المعتمة، ويتصل بما لا نعيه من تعقيدات الداخل وجينات التكوين، على أن ذلك لا يمنع بالمقابل أن يمتلك البعض من الشفافية والصدق ما يصل بهم إلى حدّ المماهاة التامة بين مواقفهم وسلوكياتهم من جهة، وبين نتاجهم الإبداعي من جهة أخرى. وإذا ... أكمل القراءة »

لعبة الحوت الأزرق تدفع بالأطفال إلى الانتحار

        كتبت -هديل كرنيب – بيروت لم يكد العالم ينتهي من تأثير لعبة #بوكيمون_غو الشهيرة وإدمانها من كثيرين، حتى ظهرت لعبة جديدة يبدو انها تخطو خطى الأخيرة بدفع اللاعبين نحو الهلاك، ولكن هذه المرة المستهدفين هم الأطفال والمراهقون أساساً!  في الأيام القليلة الماضية ضجّ العالم العربي بخبر انتحار طفلين في الجزائر بعد أيام من الإدمان على لعبة “الحوت الأزرق”، ... أكمل القراءة »

التداوليّة والنقد الأدبيّ – جون ديوي – نموذجاً

كلمة البراغماتيّة pragmatism تعود إلى كلمة “براغما“، أي “فعل“. بعضهم تركها معرَّبة بلفظها، وبعضهم أطلَق عليها اسم “الفعليّة“، وأحياناً “العمليّة” وآخرون “النفعيّة” وغيرهم “الذرائعيّة” وسواهم “الواقعيّة“… وعندما دخل المصطلح مجال اللّغة والأدب والنقد استُخدِمتْ كلمة pragmatics، فمالَت غالبيّة الكتّاب والمفكّرين العرب إلى استخدام كلمة “التداوليّة” مع أنّ باقي المفردات التي ذكرناها، لا يزال بعضهم يستخدمها. أمّا تاريخ هذا المصطلح، فبعضهم يلصقه بجون ديوي، وبعضهم يعزوه إلى الفيلسوف شارل ساندرز بيرس. وقد كثرت النتائج بكثرة التحرّيات؛ لكنّ استخدام الفيلسوف ... أكمل القراءة »

أمثل إسماعيل مجنون قصيدة النثر

إنه أمثل إسماعيل يبدو شاعراً صفاته ابتداع ورؤى وله موسيقاه وكلماته ونصوص مروضة. والروضة عنده تامة الأغصان حتى وهي مختلفة ومتصادمة. وهو كأنه القطار لكنه حنون ولا صوت له سوى الصفارة كلما زها وابتكر. يطلّع الصدى وهذا ليدل على العافية الفنية، هي الشال وهي القماشة يلف بها قصائده السكرى والمتماوجة. ولا بدٓ من خمر له، وعنده منها خابية بل وأكثر ... أكمل القراءة »

بعد الإفلاس النهائي للمعارضة السورية

الرأي العام العالمي والعربي بات مهيَّأً لاستقبال حركة دعوة سورية تكون في عدادها شخصيات ذات وزن في الخارج والداخل على مستويات متعددة: الدعوة لوقف الحرب بأي ثمن. من اللافت أن المقالات والتصريحات التي تدين الحالة الالتحاقية الكاملة لفصائل المعارضة السورية وتصفها بألفاظ شتى كالعمالة والارتزاق، من جهة، والمقالات والتصريحات التي تعتبرها فاقدة الفعالية بل غير موجودة من جهة ثانية، من ... أكمل القراءة »

مناورة “سوتشي ” بالتزامن مع مناورة “تل أبيب “!

  مؤتمر سوتشي ؟ ماذا حصل في سوتشي ؟ لا جديد ! فهمت أن وفداً من المعارضة عاد إلى تركيا، إحتجاجاً على رفع علم الجمهورية العربية السورية !! وصرح الناطق باسمه أن الوفد قرّر العودة إلى تركيا، وكلّف الوفد التركي إبلاغه مقررات المؤتمر … ووقع نظري على صورة يظهر فيه أعضاء هذا الوفد بينهم ثلاثة نساء، أعتقد أن بينهن السيدة ... أكمل القراءة »

نقاط حبر على بحر الغياب الطويل

باقة حروف إلى الشامخ شعراً… عصام العبد الله *** مرثيّة غادا فؤاد السمّان . مجلّة – إلّا –  جريدة البناء – اللبنانية …… قصيدتي… لا تملك أيّة حيويّة هذا الصباح. لا تلوي حتى على بقايا ابتسامة تلوّنها. لا تكترث لزقزقة العصافير التي تغنّي لها على شرف الولائم اليومية. قصيدتي… قلقة، حزينة، كئيبة، ومُربَكَة حتى آخر السطر. صديقها الطائش عصام العبد ... أكمل القراءة »