الجمعة , 28 فبراير 2020

مشاعر طائفيّة

تركي عامر / شاعر وكاتب فلسطيني – الجليل الأعلى

 

• لستُ سنيّاً، غير أنّي أحبُّ عبد الناصر، وأحمد شوقي، وأم كلثوم، وبليغ حمدي، وطه حسين، وياسر عرفات، ونزار قبّاني، وعادل إمام، وغسان كنفاني، ومحمود درويش.

• لستُ مسيحيّاً، غير أنّي أحبُّ أنطون سعادة، وجبران خليل جبران، ومارون عبّود، وميخائيل نعيمة، وخليل روكز، والأخوين رحباني، وفيروز، وإميل حبيبي، وجوزف حرب، وجورج وسوف.

• لستُ شيعيّاً، غير أنّي أحبُّ موسى الصدر، ونبيه بري، وحسين مروة، ومحمّد علي شمس الدين، وهاني فحص، وياسر عودة، ويحيى جابر، وزين شعيب، وطلال حيدر، وعصام العبد الله.

• لستُ علويّاً، غير أنّي أحبُّ أدونيس.

• لستُ إسماعيليّاً، غير أني أحبُّ محمّد الماغوط.

• أنا درزي.. فليسمح لي سلطان باشا الأطرش، وكمال جنبلاط، وشكيب أرسلان، وسعيد تقي الدين، وأسمهان، وفريد الأطرش، وفهد بلان، وسميح القاسم، ووليد جنبلاط، وطليع حمدان، أن “لا أحبهم” كي لا أتّهم بالطائفيّة.

 

المصدر : facebook

2 تعليقان

  1. شكرا أستاذة غادا لهذه الاسنضافة الباذخة.. يشرفني ويسعدني أن أكون على صفحات ((إلا)) الجميلة.. محبتي واحترامي الخالصين أديبتنا المبدعة

  2. شكرا أستاذة غادا لهذه الاستضافة الباذخة.. يشرفني ويسعدني أن أكون على صفحات ((إلا)) الجميلة.. محبتي واحترامي الخالصين أديبتنا المبدعة